نماذج من التوجيه والتوحيد والتوسل في شعر المرحوم الشيخ ولد مكي/ الحلقة 4

ثلاثاء, 22/12/2020 - 08:55

يجمع كل من عرف الشاعر الشيخ ولد مكي رحمه الله علي رسوخ عقيدته وتوحيده للخالق ويبدو ذلك جليا في شعره ومن انتاجه في هذا الغرض:

ما يگس س لمر ولا اهون@ماهو بامر الي لو الكون

عون من الحادث فيه دون@المشيئه خيان

كافي شي شاء من العون@ما شاء الله كان

وما لم يشأ ما اكون@والعاطي شي مولان

والدهر اهلو متانس@كل انهار ابلمعان

من عانني ما ينتس@ومن علي عان

لقد من الله علي ولد مكي بعمر مديد وكان كلما تقدم في السن زاد في العبادة والانشغال بالاستعداد للرحيل و قد برز ذلك في شعره منذ اواخر سبعينيات القرن الماضي وفي هذا السياق يدخل گافه الشهير:

عت مگلل في الملاهي @عت املي گاف انگول

يغلبن گول لله @بعد القوة والحول

ومن شعره في غرض التوسل نذكر كعينة المثالين التاليين:

طرب طيتو طفح الشباب@مني وازرگني في اذهاب

تبت ال مولان كل باب@فيه امن الطرب الكافي

دخلن طربي ما انهاب@طرب اشوي ولا ظافى

واليوم امنين الراص شاب@وعاد الطرب اعل اوصافى

حد اشغل منهم فيه عاب@افرحني في الخافي

لاهي نوف وفيان حد@من طربو ماهو حافي

وكاره لحف يغير بعد@من ياسر منو وافى

يلعگل الي لك فطوع@للحظ امابي تنگرع

فيام الغفل مندفع@فهناك وفطوطيحك

راجع فخبارو وانخلع@وارج من ذاك اريحك

مولان واندم وانگطع @لله دايم تصريحك

بالذكر وباي تنتل@تم وتم فتسبيحك

دايم تسبيحك لا اتل@يمرگ فمك تسبيحك

وكختام للحلقات الاربع التي تناولنا فيها جوانب من شعر هذا العلم الادبي الكبير نورد طلعة وگاف قالهما رحمه الله بعد ان شاع انه توفي وتم بث الخبر في نشرة الواحدة زوالا على اثير الإذاعة الوطنية ولما علم بالخبر الذي لقي استهجانا واسعا وقيل ان من بثه قام بذلك لدوافع سياسية تعامل الشيخ مع الامر بسموه المعهود وترفعه الراسخ عن ما سوي معالي الأمور فقدم ردا نثريا واخر شعريا ينمان عن عدم اكتراثه بالقضية. فقال رحمه الله ان الاشاعة اتاحت له فرصة معرفة ما سيقال عنه بعد موته واما من ناحية الشعر فقد نظم ما يلي :

كره الموت اصلو ما افوت@وطبع الناس فكرهو اخوت

ولابد ال لعمر من الفوت@والي عند بعد ان

عن لا بدالي منموت @زاد ونلك مولان

ولا نلحگ من كرهي الموت@ فلي نكره لقان

واني ملگ من كل گد @لفلان ولا لفلانه

نعرف عن في خير بعد@منو نلگ مولان

رحم الله برحمته الواسعة والدي والشيخ ولد مكي فكلما ذكرت أحدهما تذكرت الاخر بفعل الروابط الأخوية بينهما التي ظلت تتوطد على مر السنين زهاء نصف قرن قضياه معا في جوار دائم في البادية وتبادل للزيارات بشكل شبه يومي في المدينة واتفاق في الرؤية السياسية المحلية والوطنية.

اللهم صل على سيدنا محمد وعلي اله وصحبه وسلم واحفظنا والبلاد والعباد من كل وباء قديم اومستجد.

 

 من صفحة محمد ولد عبدي الأمين العام لوزارة الشباب و الرياضة