مقالات

الذكاء العاطفي أفضل طريقة للنجاح

خميس, 12/12/2019 - 14:19

ألم تصادف في حياتك أشخاصاً ناجحين جداً في أعمالهم وعلاقتهم مع انهم من ذوي التحصيل الأكاديمي المنخفض أو العادي؟ ألم تسأل نفسك لماذا هناك أشخاص تراهم في حياتك محبوبون من قبل كل الناس على الرغم من أنهم غير عميقي التفكير وذوي تحصيل أكاديمي عادي جداً. وعلى العكس من ذلك ألم تصادف أناساً أذكياء جداً وعباقرة ولكن غير ناجحين في حياتهم العملية او الاجتماعية؟ ولربما انهم مكروهون من قبل الناس حولهم. إن الفرق بين تلك الفئتين هو درجة الذكاء العاطفي.

 

التدين في الزمن الصعب / مقال

خميس, 12/12/2019 - 14:15

عبد الرحمن عبد الله الجميعان ـ ماذا يريد الله تعالى من البشر؟ وما هي الطريقة التي ينفذون بها مراده سبحانه؟ لربما تكون هذه أسئلة ذات دلالات مهمة في حياتنا المعاصرة، بل في حياة البشر، خاصة إذا علمنا أن التدين فطرة فطر عليها الخلق، ((فطرة الله التي فطر النا س عليها)) يقول الله تعالى: (وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون)، فتلك الغاية من الخلق، عبادة الله وحده سبحانه لا شريك له، ف (العبادة) المطلوب الأول من البشر في كل الأزمنة والأمكنة.

   

الطريق إلى كروزني بالشيشان "توثيق لرحلة تحكيم الشعر" ح 9 / الشيخ محمد بن بتار بن الطلبة

ثلاثاء, 10/12/2019 - 16:37

...لم يفتأ الإخوة المعنيون بمرافقتنا يؤكدون -وهم يودِّعوننا بعد الرجوع من مدينة شالي- على ضرورة الالتزام بالموعد المحدد للخروج إلى صالة كروزني لحضور الحفل الرئاسي ؛ وهو الساعة السابعة مساء.

بعد فترة قصيرة من الهدوء المُريح تعالت أصوات مكبرات الصوت المثبتة في أجنحة الفندق بطلبات النزول للانتقال إلى مقر الدعوة الرسمية.

خبير يكتب عن "منافس جديد لخام الحديد الموريتاني في افريقيا" / مقال

اثنين, 09/12/2019 - 15:00

منجم سيماندو الغيني يعود إلى الواجهة من جديد بعد أن أصبحت المصالح الفرنسية ممثلة،  واستسلام  رجل الأعمال الإسرائيلي  بيني شتاينميتز امبراطورالماس، وذلك بعد معركة قانونة استمرت عشر سنوات مع حكومة غينيا وريو تينتوعملاق التعدين الأنجلو أسترالي.

الشاعر الشيخ بلعمش: فجيعة الأحرار! / إبراهيم الدويري ( مقال _ بعد عامين من الرحيل )

اثنين, 09/12/2019 - 09:48

 

قليلة هي النصوص الأدبية المعاصرة التي تهز قراءها هزا فتسَّاقط عليهم إمتاعا وإيناسا، ومن النصوص الشعرية المعاصرة البديعة  التي هزت وأطربت كل الأحرار ومتذوقي الأدب الجزل قصائد الراحل الحاضر الشاعر المهندس الشيخ ولد بلعمش رحمه الله تعالى.

شركات السفر والسياحة غياب المعايير والعشوائية../ عبدالرحمن الطالب بوبكر الولاتي

أحد, 08/12/2019 - 09:08

لوكالات السفر والسياحة دوراً هاماً ليس فقط من أجل تطوير السياحة الداخلية والدولية وإنما أيضاً من أجل الأنشطة الاقتصادية التي تقوم بها، حيث تقوم وكالات السفر والسياحة بتوظيف أياد عاملة كثيراً مما يؤدي إلى تحسين مستوى الدخل لبعض أفراد المجتمع كما تلعب وكالات السفر والسياحة دوراً هاماً في جذب العملات الأجنبية إلى داخل البلاد؛ ونظراً لأن وكالات السفر والسياحة أصبحت تمثل جانباً هاماً من المنشآت الاقتصادية في الاقتصاد الوطني، لذا فقد أخذت كثيراً من الدول الاهتمام بشركات ووكالات السياحة والسفر فبدأت بتنظيم هذه الشركات وتصنيفها إلى أنواع بما يتناسب معها.

الدواء : نظرة من حيث العرض و الطلب و السعر /سيدي ولد ابراهيم _ خبير مالي و محاسبي

سبت, 07/12/2019 - 22:11

 

الناظر و السامع لوزير الصحة الدكتور نذير يتضح له جليا انه يتقن و يعرف جيدا ما يتطلبه قطاع الصحة  من  اصلاحات ,  والسبب في تكليفه به  لا شك انه يدخل في اطار تنفيذ تلك  التعهدات التي سبق وأن قدمها الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني  للمواطن الموريتاني من خلال برنامجه الانتخابي  حيث اخذت  صحة المواطن من تلك التعهدات جانبا كبيرا  .
واردت ان الفت الانتباه الى ضرورة التطرق للدواء كسلعة  تتربع على رأس السلع الضرورية ,  من منظور اقتصاد جزئي بحت لا علاقة له بقطاع الصحة و سياساته التي يحتم احترام التخصص  ترك الخوض فيها لاهل المجال العاملين فيه او  الدارسين له .

"الزهد" في الحوار / أحمد ولد الوديعة

سبت, 07/12/2019 - 20:24

من الرسائل التي لم يضيع الرئيس الجديد أي فرصة منذ تنصيبه للتعبير عنها فكرة الزهد في الحوار، عبر عن ذلك في لقاءات العلاقات العامة مع الفاعلين السياسيين، وعليه ألح في خرجاته الإعلامية التي اختار أن يكون الحوار الصحفي فيها مع الصحافة السنغالية والفرنسية، فالظاهر أيضا أن صاحب الفخامة زاهد حتى في الحوار الصحفي مع الصحافة الوطنية (كان الوحيد من المرشحين الذي لم يجر حوارا صحفيا خلال الحملة الانتخابية).

 

دموع البحر / خالد الفاضل

جمعة, 06/12/2019 - 07:54

حكى لي أحدهم والعهدة عليه طبعا؛ بأن عمالا من ذوي البشرة الصفراء(صينيون) سكنوا في العاصمة؛ فأجروا منزلا يأويهم. فقاموا بنصب ألواح شمسية على سطحه للحصول على الطاقة والتخلص من غلاء فواتير الكهرباء وانقطاعها، ثم حفروا بئرا داخل فناء المنزل حتى عثروا على الماء الذي كانوا يعالجونه بماكينة للتصفية جلبوها معهم، بالنسبة للطعام كانت لديهم أفخاخا ومادة شديدة الفعالية يضعونها فوق سطح المنزل تجتذب لهم القطط السائبة فيأكلونها. وبهذا لا ينعشون اقتصاد الدولة التي يعيشون فيها. من منكم سبق له أن شاهد صينيا يشتري اللحم والسكر من إحدى البقالات؟

"لوموند" الفرنسية : الرئيس "غزواني" يخرج من عباءة سلفه "عزيز" و يؤكد قوته / مقال

أربعاء, 04/12/2019 - 19:28

"منذ توليه لمقاليد السلطة عمد الرئيس غزواني شيئا فشيئا و بهدوء تام إلى التحرر  من ظلال سلفه عزيز ، كان ملفتا للنظر ذلك المقعد الفارغ المغطى بالقماش الأحمر مثل غيره من عشرات المقاعد المنصوبة على المنصة الرسمية يوم الخميس 28 نوفمبر في مدينة اكجوجت وسط شمال البلاد استعدادا لتخليد احتفالات الذكرى التاسعة و الخمسين لعيد الإستقلال الوطني لموريتانيا  .

الصفحات