الجيش التونسي يطوق البرلمان ويمنع الغنوشي والنواب من دخوله

اثنين, 26/07/2021 - 09:46

منع الجيش التونسي اليوم الاثنين، رئيس البرلمان راشد الغنوشي ونواب آخرين، من دخول البرلمان، بعد قرار الرئيس قيس سعيد بتجميد نشاط البرلمان ورفع الحصانة عن النواب وإقالة رئيس الحكومة.

 

وطوق الجيش التونسي مبنى البرلمان بعد إعلان الرئيس قيس اسعيد عدة قرارت من بينها حل المؤسسة التشريعية.

 

وحاول الغنوشي فور وصوله إلى أبواب البرلمان في باردو الدخول اليه، لكن الجنود المتمركزين في داخله رفضوا فتح الأبواب الموصدة بالأقفال.

 

واستنكر الغنوشي قرار الرئيس بحل البرلمان قائلاً إنه "ليس في الدستور ما يسمح للرئيس بحل البرلمان أو الحكومة، وحتى في حالة الطوارئ فإن البرلمان يظل في حالة انعقاد والحكومة كذلك".

 

وشهدت ساحة البرلمان التونسي مساء أمس حالة احتقان بعد تجمع أنصار حركة "النهضة" وأنصار الرئيس قيس اسعيد.

 

وكان الرئيس التونسي قد أعلن أمس عن قرارات مفاجئة نصت على رفع الحصانة عن كل أعضاء البرلمان، وتجميد نشاطه، وإعفاء رئيس الوزراء هشام المشيشي من منصبه.

 

 

المصدر: RT + وكالات

تصفح أيضا...